الاثنين، 28 أكتوبر، 2013

التطور: الانتخاب الطبيعى

الانتخاب الطبيعى جزء أساسى من التطور البيولوجى، يفسر الانتخاب الطبيعى الأسباب الرئيسية لتكيف الكائنات الحيه على البيئة كذلك يؤكد أن التطور ليس عملية عشوائية بل هى عملية يتم انتقاء فيها الكائنات الحيه الأصلح للإستمرار أكثر من غيرها

الانتخاب الطبيعى هو عملية طبيعية غير عشوائية تجعل الكائنات الحيه تتكيف على البيئة وتعطى فرصة البقاء للكائنات الحيه الأصلح للبقاء

كيف يحدث الانتخاب الطبيعى؟ ببساطة الانتخاب الطبيعى هو البقاء للأصلح، يجعل الانتخاب الطبيعى الكائنات الحيه التى لديها قدرات على البقاء أفضل أكثر شيوعه ومع مرور الزمن ربما تستمر هى وتنقرض الكائنات الحيه التى ليس لديها قدرات جيدة على التكيف على البيئة

بعض الأمثله على الانتخاب الطبيعى

مثال 1:
لديك نوعين من الحيوانات، نوع حدث لديه طفره جعلته لديه قدرات أفضل فى التذكر ونوع لا يتذكر بشكل جيد، فرصة بقاء الأول (ذو الذاكرة الأقوى) غالبا ستكون أعلى من الثانى والسبب هو قدرة الأول على تذكر الأحداث التى حدثت فى الماضى وبالتالى الهروب من الخطر والبقاء

هذا المثال قد يشرح أحد أسباب تطور الذاكرة لدى الحيوانات على مدار ملايين السنين

فلو أمامك كائن حى بذاكرة قوية وكائن حى آخر بذاكرة ضعيفة والأثنين أمام خطر، فرصة الأول فى البقاء أكثر لأنه سيتذكر ما حدث سابقا ويهرب

كرر هذه العملية مع مرور الأجيال وستجد أن الكائنات الحيه بذاكرة قوية أكثر شيوعه

مثال 2:
لديك 10 ألاف كائن حى لديهم قدرات نظر ضعيفة و 2 فقط لديهم قدرات نظر جيدة

مع مرور ألاف السنين سيتكاثروا جيلا وراء جيل ولكن فرصة بقاء الجينات الوراثية فى الـ 100 ذو النظر القوى غالبا ستكون أعلى من جينات فى الـ 10 ألاف

لأن الـ 100 الذين لديهم نظر قوى لديهم صفات يورثوها تساعد أجيالهم على البقاء أكثر من البقيه، مع مرور الزمن والتكاثر، سيكون الـ 100 ورثوا جيناتهم لأجيال أكثر وأكثر وبما أن فرصة بقاء جيناتهم أقوى من المحتمل بشكل كبير أن يكونوا أكثر شيوعه من جينات الـ 10 ألاف

والسبب هو أن الكائن الحى بالنظر الضعيف ستكون فرصته أضعف فى البحث عن الطعام والتكاثر وأيضا الهروب من الخطر وبالتالى تكون النتيجة تطور العين لتكون لديها قدرات أفضل على الرؤية

مثال 3:
يبدأ الإنسان القديم فى تذوق أنواع مختلفة من الفاكهة، البعض منها يعجبه والبعض الآخر لن يعجبه، ما سيعجبه يزرعه ويهتم به، كرر هذه العملية على مدار ألاف السنين، ما هى النتيجة؟ النتيجة هى أن الفواكهة التى يزرعها الإنسان ويحبها تكون أكثر شيوعا من غيرها

السبت، 26 أكتوبر، 2013

سلسلة الأخطاء العلمية والمنطقية والحسابية فى القران والسنه

صفحة الملحدين المصريين
http://www.facebook.com/EgyptianAtheists

حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْم حَدَّثَنَا الْأَعْمَش عَنْ إِبْرَاهِيم التَّيْمِيّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي ذَرّ رَضِيَ اللَّه عَنْهُ قَالَ : كُنْت مَعَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمَسْجِد عِنْد غُرُوب الشَّمْس فَقَالَ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " يَا أَبَا ذَرّ أَتَدْرِي أَيْنَ تَغْرُب الشَّمْس؟" قُلْت اللَّه وَرَسُوله أَعْلَم قَالَ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "فَإِنَّهَا تَذْهَب حَتَّى تَسْجُد تَحْت الْعَرْش فَذَلِكَ قَوْله تَعَالَى: "وَالشَّمْس تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِير الْعَزِيز الْعَلِيم"
- حديث صحيح

التفسير العلمى الصحيح:
يحدث الليل والنهار نتيجة دوران الأرض حول نفسها، وليس للشمس أى علاقة فى ظاهرة حدوث الليل والنهار

____________________________________________________________

على حسب الحديث الصحيح التالى الإنسان كان فى البداية طولة 60 ذراعا، ثم مع مرور الزمن اصبح أقصر ثم أقصر حتى وصل إلى الطول الحالى

يقدر العلم عمر الإنسان الحديث بـ 200 ألف سنه، هناك أكثر من 6000 أحفورة مكتشفة ترجع للإنسان الحديث والقديم على مدار ملايين السنين

جميع الأحافير تثبت أن الإنسان لم يكن بهذا الطول فى أى يوما من الأيام

أحافير الإنسان (مصدر علمى):
http://humanorigins.si.edu/evidence/human-fossils

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( خلق الله آدم وطوله ستون ذراعا ، ثم قال : اذهب فسلم على أولئك من الملائكة فاستمع ما يحيونك ، فإنها تحيتك وتحية ذريتك . فقال السلام عليكم فقالوا : السلام عليكم ورحمة الله . فزادوه : ورحمة الله فكل من يدخل الجنة على صورة آدم ، فلم يزل الخلق ينقص حتى الآن )
- رواه البخاري ( 3336 ) ومسلم ( 7092 )

____________________________________________________________

"وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض"

على حسب الآيه السابقة عرض الجنة السماوات والأرض

يقدر العلم حجم السماوات بمليارات السنين الضوئية

يقدر العلم قطر الأرض بـ 6,371 كيلو متر

يعنى الأرض حجمها ذرة غبار مقارنة بالسماوات ويبدو أن محمد لم يعرف حجم الأرض الحقيقى ليقارنها بحجم الأرض ويقول أن الجنة عرضها السماوات والأرض

كأنى أقول لك جنة عرضها بيتك وأوروبا

أو جنة عرضها مدينتك والقلم!

هل هذا الكلام يصدر عن إله عالم أم جاهل من الصحراء لا يعرف حجم الأجرام السماوية يريد السيطرة على عقول من حوله؟

____________________________________________________________

العول: ترقيع القران لحل الأخطاء الحسابية
الخطأ الحسابى الذى يؤكد أن القران صناعة بشرية

رجل توفّى وترك خلفه أربع بنات ووالدين وزوجة ، فكيف يتمّ تقسيم الميراث ؟

يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاء فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لاَ تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا

وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّهُنَّ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّكُمْ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُم مِّن بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَإِن كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلالَةً أَو امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ فَإِن كَانُواْ أَكْثَرَ مِن ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاء فِي الثُّلُثِ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ وَصِيَّةً مِّنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ ( النساء 11-12)

حسب الآيات :
4 بنات : ثلثا ممّا ترك = 0.66 من الميراث.
أبويه : لكل واحد منهما السدس = سدسين = ثلث = 0.33 من الميراث.
الزوجة : تأخذ الثمن = 0.125 من الميراث.
المجموع = 0.66 + 0.33 + 0.125 = 1.125 من الميراث!
هنا يأتى الحلّ من الفقهاء من خلال الترقيع المعروف بإسم العول ، فتحل هذه المسألة عن طريق انقاص كل نصيب من الأنصبة بنسبته من الميراث ليكون الناتج يساوى الواحد الصحيح.

وهو حل ممتاز للتغلب على هذه المشكلة ، ولكن يبقى السؤال : هل هذا هو ما أمر به الله فى هذه الآية ؟ هل بعد إجراء العول ستأخذ الزوجة الثمن ؟
الإجابة هى لا ، وبالتالى فانت لم تلتزم بالآية ، صحيح انه حل رائع من الناحية العملية ، ولكنه ليس الا تحايل على الآية غير القابلة للتنفيذ.

الله قال تأخذ الزوجة الثمن ، وتأخذ الفتيات الثلثان ويأخذ الأبوان الثلث ، هذا ما قاله الله ، فهل نفّذتهم ما قاله الله ؟ الإجابة هى يستحيل تنفيذ ما امر الله به.

اذاً، ما هى الإحتمالات؟
1. الله هو مصدر هذه الآية وهو قائلها ، وهو أخطأ فى الحسابات وبالتالى تناقض مع صفات الله المذكورة فى القرآن من أنه عليم وحكيم.

2. الله هو مصدر هذه الآية وهو قائلها ، وهو يعلم بأن هذا الحساب مستحيل وبالرغم من ذلك امر به ، وبالتالى يكون الله كلّفنا ما لا طاقة لنا به ، بل كلّفنا باللامعقول ، وهو تناقض مع صفات الله المذكورة فى القرآن من أنه لا يكلّف الله نفساً إلا وسعها.

3. الله ليس مصدر هذه الآية ، وبالتالى لنا ان نتساءل هل الله مصدر أى من آيات القرآن ، أم انه بالكامل ليس من عند الله.

____________________________________________________________

"الله الذى رفع السماء بغير عمد ترونها"

عندما تنظر إلى السماء فقد تظن أن السماء هى سقف فوقك ولكن الواقع هو أنك ترى إنعكاس أشعة الشمس على الغلاف الجوى للأرض

القول بأن السماء مرفوقة بغير عمد ترونها يعنى أن محمد كان يتصور (مثل عصره) أن السماء هى جسم صلب فوق الأرض وهذا التصور خطأ علميا

السماء هى مجرد فراغ كونى واسع يشمل مليارات الأجرام السماوية والغلاف الجوى ولا صله بين الأثنين وبين "العمد" الذى كان يتصوره محمد

كان يعتقد سابقا أن السماء هى جسم صلب مرفوع فوق الأرض وهذا ما نفاه العلم جمله وتفصيلا، تصورات محمد لم تختلف عن تصورات عصره البدائى

____________________________________________________________

"ويسمك السماء أن تقع على الأرض"

يقدر العلم الأجرام السماوية بالمليارات، هناك أجرام سماوية حجمها أكبر من الأرض بملايين المرات

بل أيضا هناك ملايين الأجرام السماوية التى تبتعد عن الأرض بمليارات السنين الضوئية وليس لها أى صله بالأرض

الأرض حجمها لا يعادل الذرة مقارنة بحجم الأجرام السماوية، فمن المستحيل منطقيا أن تسقط كل هذه الأجرام على شىء يعادل الذرة (الأرض) مقارنة بحجم هذا الكم الهائل من الأجسام


"حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق : إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما نطفة ، ثم يكون علقة مثل ذلك ، ثم يكون مضغة مثل ذلك ، ثم يرسل الله إليه الملك ، فينفخ فيه الروح ويؤمر بأربع كلمات : بكتب رزقه وعمله وأجله وشقي أو سعيد ، فوالله الذي لا إله غيره إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع ، فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها ، وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع ، فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها"
- رواه البخاري ومسلم

طبقا للحديث السابق الجنين يكون نطفة 40 يوم ثم علقة 40 يوم ثم مضغة 40 يوم بذلك يكون الإجمالى 120 يوم

وطبقا لمراحل تكوين الجنين فى القران (نطفة ثم علقة ثم مضغة ثم عظام ثم لحم)

وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ (12) ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ (13) ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آَخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ (14)

علميا هناك خطئين:
1. النطفة تلقح البويضة بعد العملية الجنسية بفترة قصيرة ولا يمكن أن تعيش 40 أو حتى 30 يوم!

2. هذه الصورة لجنين فى عمر 13 أسبوع (حوالى 91 يوم)، على حسب الخرافات الإسلامية الجنين لم يكون ولا عظام ولا لحم بل مازال فى مرحلة المضغة! 

الخميس، 24 أكتوبر، 2013

نقد التصميم الذكى

التصميم الذكى فرضية (غير علمية) تدعى هناك أشياء لا يمكن أن تنشأ بدون مصمم ذكى، هذه الفرضية ترفضها العديد من المؤسسات العلمية فى العالم:
http://en.wikipedia.org/wiki/List_of_scientific_societies_explicitly_rejecting_intelligent_design

فكرة التصميم الذكى فى الكائنات الحيه عليها العديد من الإشكاليات ومنها

1. سوء تصميم عين الإنسان:
عين الإنسان تحتوى على بقعه عمياء لا يستطيع أن يرى الإنسان من خلال هذه البقعه، كذلك هناك العديد من الكائنات الحيه الآخرى التى لديها عين أفضل بكثير من عين الإنسان مثل الأخطابوط.

2. مشاكل ولادة الإنسان:
بعكس معظم باقى الكائنات الحيه يواجه الإنسان العديد من المشاكل أثناء الولادة بسبب صغر حجم الحوض وهذا ما يجعل فكرة التصميم الذكى فكرة عبثيه، فكيف يكون هناك تصميم ذكى وحجم الحوض يسبب مشاكل فى الولادة؟ تخيل أننى قمت بصناعة شىء يواجه مشاكل فى التكاثر، فهل هذا تصميم ذكى؟

3. ضرس العقل:
ضرس العقل يسبب مشاكل عديدة، والعديد من الأشخاص يزيلوه بسبب أنه يسبب لهم ألألم، ليس لضرس العقل أى وظائف هامة فى الإنسان الحديث، توارث الإنسان ضرس العقل من أسلافه التى يرجح العلم احتياج الإنسان القديم لضرس العقل.

4. الأعضاء الأثريه (Vestigial):
أعضاء أثريه ليس لها وظائف علميا وهى دليل فى وسط ألاف الأدله على التطور، هذه الأعضاء توارثها الكائن الحى من أسلافه ولكنها اصبحت بلا أهمية، مثال على ذلك (بقايا الأرجل فى الحيتان والأفاعى)، تخيل أننى أقوم بتطوير شىء واترك أجزاء ليس لها أى قيمة، فهل هذا تصميم ذكى؟

5. ذيل الإنسان
تحتوى الجينات الوراثية للإنسان على جينات للذيل (غير مفعله)، فى حالات نادرة يتم تفعيل هذه الجينات وتؤدى إلى جنين بذيل.

أمامك حل من الأثنين
- إما هناك إله يريد أن يداعب الإنسان لذلك وضع له جينات للذيل غير مفعله
- إما الإنسان تطور من أسلاف آخرى لديها ذيل